fbpx

التأكد من رصيد العلاقة – فكرة من كتاب

التأكد من رصيد العلاقة – فكرة من كتاب

بتعرفي لما حدا من ولادك ما يعود يسمع كلمتك أو بفتره كل شيء بتحكيله ياه ما بيعمله بكون بسبب نقص أو ضعف بعلاقتكم سوا. و هنا يجب التأكد من رصيد العلاقة بينكم.

من كتاب:
Peaceful Parent, Happy Kids: How to Stop Yelling and Start Connecting 

Dr. Laura Markham

من أجمل ما تعلمت و طبّقت و نجح

إذا بدأ رصيد العلاقة بإرسال الضوء الأحمر تأكدي من
١. امتى آخر مرة أعطيتي طفلك حب أو عاطفة باليومين الماضيين؟
٢. كيف ممكن تعوضي هالنقص؟ مثلا انك تبدأي روتين النوم أبكر لكي تتسنى لكم الجلوس لمدة أطول قبل النوم, أو انكم تحكوا أكتر بعد الغداء.


حتى لو كان الطفل يمر بمرحلة صعبة, لح تتفاجئوا بالنتيجة وقديش حيكون التعامل معه أسهل فقط لو شعر بتواصل وارتباط أكثر معك.

حتى نكون واقعيين الحياة مليئة بأمور تصعّب إبقاء هذا الترابط دائما, ان كان بسبب العمل, المدرسة, التكنولوجيا أو حتى تعب و إرهاق الأهل. لذلك كل حدا فينا بحاجة باستمرار لإعادة بناء هذا الترابط لإصلاح الانقطاع الناشئ من طبيعة روتين الحياة.


فكيف ممكن تجنب وصول رصيد العلاقة للمحك؟

اكتبي قائمة بالأشياء اللي ممكن تعملوها سوا لإبقاء الرصيد ممتلىء. مثلا:
كيف ممكن أضع وقت يتناسب مع روتين العائلة اليومي يكون مخصّص للعب والمرح.
إني كون بعيدة تماما عن موبايلي خلال فترتي معهم لحتى يشعروا بانتباه الهم و بس.
كيف ممكن قلل من ضغوطات يومي لحتى ما كون معصبة ومتوترة بآخر النهار وصرخ عليهم.

تقوية الترابط معهم ستلاحظ نتيجته بأنه سيكون الطفل أقل احتياجا الك وأكثر اعتمادا على نفسه… حيتركك تعملي اللي بدك ياه بدون ما يزعجك لأنو حيكون متيّقن انك لح تعطيه من وقتك.. الترابط هاد حيخلّيهم سعداء و بالمقابل أكثر تعاون معك… لح يحس الطفل بالأمان وقت اللي بتكوني عاطيتيه محبتك… لح يشعر بأهميته بالنسبة الك لمّا تكوني عاطيتيه وقتك❤.


خلينا نفكر بهالوقت كـــ”الصيانة الوقائية” لحتى تبقى العلاقة مع ولادنا سليمة.



جرّبوا هالشي مع ولادكم و عنجد بتشوفوا قديش نفسيتهم و طباعهم بتتغير لمّا يكون الحب و الترابط أقوى وحكولي شو النتيجة🙂

Leave a Reply

Your email address will not be published.