fbpx

مافي إخوة ما بتتخانق

مافي إخوة ما بتتخانق

من وقت اللي بدأ ياسر يكبر و يلعب مع تالية بدأت الخنايق بينهم.

😍 أول فترة كنت عنجد أضحك و لاقي الموضوع طريف، حسهم عنجد كبروا و صاروا إخوة

طبعا أول فترة🙄، بعدين صار توتر🤯! خاصة إذا تخانقوا بالسيارة أنا و عم سوق

بس بصراحةبغض النظر، بحب راقبهم هنن وعم يتخانقوا: بفهم طباعهم المختلفة وبراقب ردّات فعل كل واحد منهم اللي بتدلّ على شخصياتهم المختلفة

الفكرة أنه من المفيد أن نترك ولادنا يتخانقوا ويحلّوا مشاكلهم لحالهم. وقت اللي كنت ادّخّل لمّا ياسر كان صغير خوفًا عليه، صار فورا بيجي عندي وبيشتكيلي. هلأ قد ما فينا (إذا ما كان الموقف يتطلّب التدخّل من طرفنا) منراقبهم، و منتركهم يلاقوا حلول إمّا يتشاركوا اللعبة، أو ياخدوا دور أو يتفاهموا.. لحتى ما يتعوّدوا إنو دايما في حدا بساعدهم اذا وقعوا بمشكلة.. هلأ يا بتقلب بكاء، يا كتير أوقات فجأة بسمعهم عم يضحكوا.

في فكرة كتير مهمّة قرأتها، أن الأهل قدوة لأطفالهم بهالنقطة كمان: الطريقة اللي الأهل بحلّوا اختلافهم بين بعضهم أمام ولادهم، بكون مثال قوي لهالولاد. فإذا كان حلّ المشاكل بطريقة محترمة وليست عدوانيّة، يبني عند الطفل تكتيكات معيّنة بيتّبعها لمّا يواجه مشاكل مع اخوته أو حتى أصدقائه.

♥️ و بالأخير مافي اخوة ما بتتخانق، والخناق دايمًا بولّد محبّة

Leave a Reply

Your email address will not be published.