fbpx

علاقة ود

علاقة ود

من كم يوم قعدت مع تالية قلتلها ماما تعي نحاول انا وانت نغيير٣ تصرفات مو حلوة منعملها و نتساعد نوقفها   .حكينا سوا لنشوف شو هنن التصرفات.. حبيت كمان أعرف هية شو بتشوف فيني شي مو حلو و انبسطت انو هية كانت قادرة تمييز تصرفاتها الغلط، قدْرِت تعطيني ٢ و أنا عطيتها التالت   . اتفقنا يكون عنا كلمة سر اذا شفنا التاني عم يعمل هالتصرف منقولها لنذكر بعضنا     من بين ال٣ تصرفات تبعي، إنو أحيانا بصرخ عليهم.. قلتلها بعرف هاد الشي ما حلو لازم نحكي حكي مو نصرّخ، فإذا صرّخت فورًا ذكريني   حسيت هالأسلوب خلّاها تحسني كصديقة، كحدا فهمان عليها وعنده تصرّفات خاطئة متلها.. مو عيب ورجيها إنو نحن منغلط لحتى ما تنهز صورتنا قدامهم. بالعكس عنجد كتير بهمني إنو تالية اضل تحس حالها قريبة مني بكل أفعالها حتى لو كانت خطأ و كون أنا حدا يساعدها على تحسين هالتصرف و ليس الحدا اللي بتخاف إنها تكون غلط قدامه     دايما لما بتحاول تكذب لأنه عرفانة عاملة غلط بقلها ما بهمني و ما بزعل لو عاملة غلط وحكيتيلي الحقيقة، بس اللي حيزعلني لو كذبتي. و بعد ما انتبهت لكثرة كذب تالية خوفا من العقاب أو ردة فعلي، صرت دايما لمّا تقللي الحقيقة ولو إنها غلطت بتشكرها على صراحتها و ما بكون عندي ردة فعل سلبية بوقتها، بس بعدين بعد شوي بشرحلها يا ماما اللي ساويتيه كان غلط أو مؤذي أو أو و برجع بتشكرك و برافو عليكي انو قلتيلي الصراحة  

هل أنت من مشجعي هاذا الأسلوب وهذه العلاقة بين الأهل وأولادهم؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.